المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى

عــــنــــدمــــا يـــجــــتـــمـــع الـــخــــيـــال مـــع الــــواقـــع فـــي تــــفــــكـــيـــر حــــر
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل فكرت ماذا ستهدي الحبيب المصطفى بمناسبة عيد المولد النبوي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الحق
عضور مؤثر
عضور مؤثر


ذكر عدد الرسائل : 75
العمر : 27
العمل : طالب
المزاج : متفائل بالخير
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: هل فكرت ماذا ستهدي الحبيب المصطفى بمناسبة عيد المولد النبوي   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 6:36 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

تهادوا تحابوا


الحمد لله حمداً طيباً كثيراً مباركاً فيه ، اللهم لك احمد على الإيمان
و لك الحمد على الإسلام و لك الحمد على أن شرفتنا بأن أرسلت لنا خير الأنام ليكون
شفيعنا يوم الزحام ، فأفضل الصلاة و أتم السلام عليك يا سيدي يا خير الأنام و على
آلك و صحبك أجمعين .


أما بعد : فإن هذه الدعوة
موجهة من القلب إلى القلب :


قال سيدنا محمد صلى الله
عليه و سلّم : " تهادوا تحابوا " .


فإننا و لله الحمد ، كثيراً
ما نطبق وصية الحديث فإن كنا نحب أحداً فإننا ننتظر فرصة لنرسل له هدية لنعبر له عن
حبنا ، و من أعظم هذه الفرص التي ننتظرها هي عيد ميلاده و نفكر ماذا سنقدم له ؟


فكلما كبرت محبته في قلوبنا زادت قيمة الهدية فإننا نشغل تفكيرنا قبل
أيام ماذا سنهديه ، و أحياناً أخرى قبل أسابيع و أحيانا بعد تقديم الهدية نفكر ماذا
سنهديه في العام القادم ؟


فيا ترى هل خطر في بالنا
يوما ماذا سنهدي سيد البشر حبيبنا و قدوتنا و قرّة أعيننا عليه الصلاة و السلام ؟
إننا في كل عام يمر علينا يوم ميلاده الشريف و نحن لا نتأثر و لا نبالي و كأنه حدث
لا يخصنا و لا يهمنا !! إننا نطيل التفكير ماذا سنقدم لفلان و نحتار و نسأل و نتردد
ما الهدية التي تليق به و بنا ؟ و هذا فلان لم يكن ميلاده قد قدم أو أخر في الحياة
البشرية شيئا على الغالب ، فكيف بمن كان مولده رحمة للعالمين .؟!!


فإنه عليه الصلاة و السلام أفضل الخالق على الإطلاق ، أما يليق به أن
نقدم له هدية لنعبر له عن حبنا و عن شوقنا و عِظَم قدره في قلوبنا ؟ أما يليق به
صلى الله عليه و سلم ذلك ؟؟ إن كانت الأموال تبذل لإنسان قد لا يعادل عند الله جناح
بعوضة فكيف بخير الخلق و سيدهم و إمامهم و شفيعهم صلى الله عليه و سلم
.


هو الذي قد بذل الغالي و النفيس و ضحى بكل شيء لنكون نحن مسلمين ، و
لنكون ممن نالوا وسام الخيرية من الله عز و جل عندما قال : }كنتم خير أمة أخرجت
للناس { هو الذي ادخر لنا الدعوة المستجابة التي خصه الله تعالى بها ، فخبأها لأمته
، فهل نحن نستحق هذا الادخار ؟ .


إن كان إنسان صنع معك
معروفاً بقيت طيلة عمرك ممتناً له و دائماً تحاول أن ترد له بعض ما قدمه لك ، أما
آن أن نرد شيئاً بسيطاً من أفضاله بعد فضل الله علينا ؟؟ فيا ترى ماذا سنقدم لسيدنا
في هذا العام ، أما نريد أن نكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظلّ إلا
ظلّه عندما قال " و رجلان تحابا في الله " ، و من أعظم من رسول الله صلى الله عليه
و سلم ليكون حبيبك بعد الله ، فتكون أنت و رسول الله تحت عرش الرحمن ؟؟ إن المحب
على قدر محبته لحبيبه تكون هديته فانظر ما قدر محبتك لرسول الله صلى الله عليه و
سلم وعلى أساسها قدم الهدية ، ومن المعلوم أننا لا نستطيع أن نوفي مهما قدمنا ولكن
الهدية بقيمتها المعنوية فماذا تحب أن تهدي...


لا أدري ما أقول و بما أصفه
نبيك ..أم حبيبك ..قائدك ..أم شفيعك ..سيدك المبعوث رحمة للعالمين عليه أفضل الصلاة
و أتم التسليم ؟؟


أما يستحق منك أن تفكر ماذا ستكون هديتك له قبل هذه
الفترة من يوم مولده صلى الله عليه و سلم لذلك تقصدت أن أقوم بإرسال هذه الورقة قبل
هذه الفترة من يوم ميلاده صلى الله عليه و سلم
.


نماذج من الهدايا :

1- ختمة من كتاب الله تعالى
.


2- زرع محبته في قلوب الأطفال و الكبار و الأهل و لأصحاب
.


3- تطبيق سنته في الأمور كلها دقيقها و عظيمها جلها و صغيرها
.


4- تبليغ رسالته فهو القائل صلى الله عليه و سلم "بلغوا عني و لو آية
".


5- دراسة السيرة العطرة بعمق و من ثم إسقاطها على أنفاسنا لنكون ممن
سار على نهجه القويم .


6- عمل صالح يسعد به عندما
يطلع عليه و تكون ممن يقول لهم يوم القيامة " أمتي بيضتم وجهي
".


7- الإكثار من الصلاة على لا باللسان فقط بل بإمرار المعاني على القلوب
.


8- إهداء كتب تتحدث عن شمائله و تزيد من محبته صلى الله عليه و سلم لمن
تعلم منه القراءة ، أو مجموعات مسموعة لمن لا يقرأ [ شريط كاسيت / أقراص ليزرية]


9- أن تتكلم عن شخصه الكريم صلى الله عليه و سلم في كل مكان تجلس فيه ،
فإن المحب يلهج لسانه بذكر محبوبه أينما حل .


10- و إلى غيرها من الأمور
......

خاتمة : و لنسأل أنفسنا هل يا ترى سيأتي وقتاً
كأيامنا هذه التي نمر بها لنعبر عن حبنا لحبيبنا المصطفى صلى الله عليه و سلم ؟؟
فإن كنت محباً صادقاً في محبتك و تريد أن تحشر تحت لوائه يوم القيامة و تسقى من يده
الشريفة صلى الله عليه و سلم و تكون جارا ًله في الجنة
.


اعمل و فكر من الآن لتستحق أن تكون من أمته صلى الله عليه و سلم
...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل فكرت ماذا ستهدي الحبيب المصطفى بمناسبة عيد المولد النبوي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى :: «»«»«»«»المنتدى الاسلامي «»«»«»«» :: حبيبنا رسول الله-
انتقل الى: