المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى

عــــنــــدمــــا يـــجــــتـــمـــع الـــخــــيـــال مـــع الــــواقـــع فـــي تــــفــــكـــيـــر حــــر
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع القصة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الحق
عضور مؤثر
عضور مؤثر


ذكر عدد الرسائل : 75
العمر : 27
العمل : طالب
المزاج : متفائل بالخير
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: تابع القصة   السبت أغسطس 02, 2008 10:43 am

وتقول بسم الله الرحمن الرحيم


ثم التفتت إلى أبي ... وبدأت توضقه من نومه


فأجابها ببرود.. نعم؟


فقالت له قم لأطمئن على ولديّ



فرد أبي: تعوذي من الشيطان ونامي




فقالت أمي:أنا قلقة جداً ... أشعر بضيق ...
وضنك يملأ صدري .. وأشعر أن هناك



مصيبة


وأنا أنظر إليها بذهول ... وكنت أعلم جيداً
إحساس الأم لا يخيب




فقلت : يا أمي أنا هنا ... ألا
تريني يا أماه ... أمي


فقامت أمي ومشت إلى حجرتي حاولت أن أمسك
لباسها ... لكن لم أستطع الإمساك به


وكأن يدي تخترقه



ركضت إلى أمامها ووقفت ... ماداً ذراعي لها


فإذا بها تمر مني ؟؟


فأخذت ألحقها وأصيح أماه ... أمااااااه ؟؟


ووالدي كان خلفي ... فلم ألتفت إليه ... كي
لا يتجاهلني



دخلت امى إلى حجرتي وأخي وأشعلت المصباح



الذي كان مضاءً بنظري


صقعت عندما وجدتني نائماً على سريري


فنظرت إلى يدي باستنكار ... من ذاك ... ومن
أنا


كيف أصبحت هنا وهناك


وقطع سيل اندهاشي صوت أبي : كلهم بخير .. هيا
لننم


فردت أمي : انتظر أريد أن أطمئن على محمد


ورأيتها تقترب من سريري


وتنظر إلي بعين حرص


وتزيد قرباً من النائم على سريري


وتضع يدها على كتفه... محمد .... محمد


لكنه لم يرد ... فصحت أنا أمي .. أنا هنا أمي


بدأت تضربه على كتفه بقوه ... وتصيح .....
محمد .... محمد


لوت وجهه إليها وتلطمه .... محمد .... محمد
.... وبدأت تعوي وهي تقول .....محمد


فركضت إليها ... أبكي على بكائها ... أمي ...
أمي



أنا هنا يا أمي ... ردي علي أماه ... أنا هنا



وفجأة صرخت ولقيت الصرخة توجع قلبي


بكيت




وقلت لها أمي لا تصرخي ... أنا هنا


وهى تقول: محمدc



فركض أبي إلى سرير


ووضع يده على صدري ... ليسمع نبضي


وآلمني بكاء أبي بهدوء ... وبهدوء يضع يده على
وجهي ويمسح بوجهه على حبيني


فتقول أمي : لم لا يرد محمد


والبكاء يزيد وأنا لا أعرف ما العمل



استيقظ أخي الصغير على الصوت أمي وهو يسال ما
الذي يحصل؟؟


فردت أمي صارخة: أخاك مات يا احمد
مات


:فبكيت أقول: أمي أنا لم أمت ..
أمي أنا هنا ... والله لم أمت ... ألا تريني




أمي ...... أمي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى :: «»«»«»«» المنتدى العام «»«»«»«» :: ساحة الخواطر-
انتقل الى: