المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى

عــــنــــدمــــا يـــجــــتـــمـــع الـــخــــيـــال مـــع الــــواقـــع فـــي تــــفــــكـــيـــر حــــر
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حدث في رمضان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الحق
عضور مؤثر
عضور مؤثر


ذكر عدد الرسائل : 75
العمر : 27
العمل : طالب
المزاج : متفائل بالخير
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: حدث في رمضان   الثلاثاء أغسطس 12, 2008 6:23 pm

أحبتي في الله شهر رمضان شهر خير وبركة
على المسلمين ، وهو على مر العصور والسنين زاخر بالأحداث , وفي هذا العدد من المجلة
الإسلامية اخترت لكم بِضع نفحات من أحداث هذا الشهر الفضيل

نزول القرآن :
لو ذهبنا نُعدد ونحصي بركات وخيرات شهر رمضان
لما وجدنا أعظم ولا أجل من نزول القرآن الكريم فيه . تلك المنة العظيمة التي ربطت
الأرض بالسماء ، واستمدت البشرية بها نور هدايتها ، بعد أن كانت متخبطة في ظلمات
الجهل والكفر ، قال تعالى مذكرا عباده بهذه المنة العظيمة :
{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ
وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ
}

(البقرة: 185)
، ووصف
سبحانه ليلة نزوله بالبركة فقال :
{ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا
مُنْذِرِينَ
}
(الدخان: 3) ، ووصفها بأنها ليلة ذات رفعة وشرف فقال سبحانه
:
{ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }

(القدر :1)
.
ولبركة هذا
الشهر وارتباط القرآن به كان جبريل -عليه السلام- يدارس النبي -
صلى الله عليه وسلم- القرآن فيه ، وكان النبي شديد
الفرح بهذه المدارسة ، فعن ابن عباس
- رضي الله عنهما
-
قال : " كان رسول الله
- صلى الله عليه وسلم - أجود الناس ، وكان
أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه
القرآن . فلرسول الله
-صلى الله عليه وسلم-
أجود بالخير من الريح
المرسلة " متفق عليه.
هذه هي إحدى بركات
هذا الشهر ، وهي أعظمها وأجلها ، نسأل المولى عز وجل أن يعيننا على العمل بكتابه
والقيام بحقه ، إنه على كل شيء قدير، وبالإجابة جدير .



إسلام خديجة رضي الله
عنها :

وهي
أول من آمن به صلى الله عليه وسلم وفيه كانت وفاتها .



سرية حمزة رضي الله
عنه :

أول
لواء يعقده رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان ذلك على رأس سبعة أشهر من مهاجره ،
على ثلاثين راكباً ، إلى ساحل البحر ، فبلغوا سيف البحر ، يعترضون عيراً لقريش ، قد
جاءت من الشام تريد مكة ، فيها أبو جهل ، في ثلاثمائة راكب ، فالتقوا واصطفوا
للقتال ، فمشى بينهم مجدي بن عمرو الجُهني ، حتى أنصرف الفريقان بغير قتال .




فرض زكاة الفطر
:

والزكاة
ذات الأنصبة .. وشرعت صلاة العيد
(
السنة الثانية للهجرة ) .



الأمر بالجهاد
:

(
السنة الثانية للهجرة ) .



غزوة بدر الكبرى :
( يوم
الجمعة ، 17 رمضان ، من السنة الثانية للهجرة

)
، التي سماها القرآن ( يوم
الفرقان
) .. كان عدد المسلمين
(313)
رجلاً ، معهم فارس واحد ، واستشهد منهم
(14) ..
أما المشتركون فكانو ألف رجل ، منهم
(80) فارساً ، وقتل
منهم
(70) وأسر (70) آخرون .. وشارك فيها ألف من الملائكة مسومين .



إسلام وفد ثقيف :
( السنة
التاسعة للهجرة
) . قال ابن إسحاق :
"
وقدم رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- وقدم
عليه في ذلك الشهر وفد ثقيف
". وكان من حديثهم أن
رسول الله
-صلى الله عليه
وسلم-
لما انصرف عنهم اتبع أثره عروة بن مسعود الثقفي ، حتى
أدركه قبل أن يصل إلى المدينة ، فأسلم وسأله أن يرجع إلى قومه بالإسلام ، فقال له
رسول الله
-صلى الله عليه وسلم
- كما يتحدث قومه إنهم قاتلوك.
وعرف رسول
الله صلى الله عليه وسلم أن فيهم نخوة الإمتناع الذي كان منهم ، فقال عروة : يا
رسول الله ، أنا أحب إليهم من أبكارهم .



الفتح الأعظم
(
فتح مكة )
:

سنة ثمان
للهجرة .. ويسمى ايضاً فتح الفتوح ، حيث دخل الناس على أثره أفواجاً في دين الله ..
وكان فيه إسلام أبي سفيان ، وعدد كبير من قادة المشركين ، وفيه كان الأمر بهدم
الأصنام من حول الكعبة .



وفاة فاطمة بنت رسول
الله صلى الله عليه وسلم :

توفيت السيدة فاطمة في الثالث من رمضان سنة 11
هـ
ولما حضرتها الوفاة أوصت إلى أسماء بنت عميس - امرأة الصديق - أن تغسلها
فغسلتها هي وعلي بن أبي طالب
-رضي الله عنهما
-
وصلى عليها زوجها عليّ
وعمه العباس ودفنت ليلاً ، وذلك ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من رمضان سنة إحدى عشرة
.



وفاة خالد بن الوليد
رضي الله عنه :

وقد تُوفِّي في 18 رمضان سنة 21هـ ، وتُوفِّي في خلافة عمر بن الخطاب
- رضي الله عنه - وصلى عليه وحزن عليه
والمسلمون حزنًا شديدًا ، وقد جعل
- رضي الله عنه
-
سلاحه وفرسه في سبيل الله
, ودفن بجوار حمص ، رضي الله تعالى عنه وأرضاه.



اغتيال أمير المؤمنين
علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

بالكوفة , وقتله الخارجي عبدالرحمن بن مُلجَم
الحِميري ، فجر السابع عشر من رمضان ، سنة 40 هـ , وهو ابن ثمان وخمسين سنة .. كانت
ولايته أربع سنين ، وتسعة أشهر ، وستة أيام .



وفاة أم المؤمنين
عائشة رضي الله عنها :

في ليلة الثلاثاء 17 رمضان 85هـ الموافق 12
يوليو 678 م توفيت السيدة عائشة زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وابنة أبي بكر
الصديق رضي الله عنهما ، ودُفنت بالبقيع .



فتح الأندلس
:

في شهر
رمضان المبارك إحدى وتسعين للهجرة
(
91 هـ )
بدأ فتح الإسلام بلاد
الأندلس
ويروي التاريخ أن أول من دخل جزيرة الأندلس من المسلمين لفتحها والجهاد
فيها هو
"
طريف البربري
" التابع للبطل الفاتح موسى بن نصير ، وكان طريف مع سرية
مجاهدة قوامها مائة فارس ، وأربعمائة راجل ، وكان دخوله في شهر رمضان المعظم في
السنة الحادية والتسعين بعد الهجرة النبوية ، وقد نقل هذه السرية في أربعة مراكب من
شمال إفريقيا إلى أرض أسبانيا .



موقعة بلاط الشهداء :
(114هـ-
أكتوبر 732م
) في سهول فرنسا ، على ضفاف نهر اللوار ، بين المسلمين ،
وقائدهم عبدالرحمن الغافقي .. وبهذه المعركة ، خسر المسلمون آخر محاولة بذلتها
الخلافة لفتح الغرب ، وإيصال الإسلام إليه .



فتح عمورية :
سقطت عمورية بعد أهم معركة عربية استخدمت فيها
أدوات الحصار الضخمة الكبيرة كالدبابات والمجانيق والسلالم والأبراج على اختلاف
أشكالها وأنواعها ، وذلك بعد حصار دام خمسة وخمسين يومًا ، من سادس رمضان إلى أواخر
شوال سنة 223هـ .



معركة عين جالوت :

في اليوم
الخامس والعشرين من شهر رمضان المعظم سنة 658هـ
( وقيل في اليوم الخامس
عشر من رمضان سنة 659هـ
) كانت معركة "
عين جالوت " التي انتصر فيها
المسلمون انتصارًا عظيمًا على
"التتار" المخربين المدمرين ، الذين اجتاحوا بلاد الإسلام ، وفعلوا
المآثم والمظالم ما تقشعر منه الأبدان . و
"عين جالوت" بلدة من أعمال فلسطين
وهي بلدة بين بيسان ونابلس .
وبطل هذه المعركة الجليلة هو السلطان المظفر سيف
الدين قُطز بن عبد الله المعزي ، الذي تولَّى الحكم في مصر يوم السبت 17 من ذي
القعدة سنة سبع وخمسين وستمائة



موقعة حطين :
في رمضان عام 583 هـ 1187م , قام صلاح الدين
الأيوبي بالقضاء على الجيش الصليبي في موقعة حطين ، وأتبعها ببيت المقدس ، والهجمات
القوية التي قام بها جيشه مما أرغم الصليبيين على الاستسلام ، فاستعاد صلاح الدين
بيت المقدس للمسلمين .



انتصار العاشر من
رمضان :

في
اليوم العاشر من شهر رمضان المعظم سنة 1393هـ الموافق السادس من أكتوبر 1973 كانت
معركة
"
النصر والكرامة
" التي انتصر فيها الجيش المصري على العدو الإسرائيلي واسترد
جزء غالي من أرض مصر .


هكذا كان شهر رمضان عامر الأحداث , ونحمد الله
تعالى أن كان أغلبها فتوحات ونصر للمسلمين ,,, فهلا جعلت أهم حدث في رمضان هذا
العام هو علو همتك ونصرك على هواك ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدث في رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي للشيخ رجب ديب حفظه الله تعالى :: «»«»«»«» المنتدى العام «»«»«»«» :: رمضان كريم-
انتقل الى: